مناقشة رسالة ماجستير في كلية العلوم للبنات
 التاريخ :  03/08/2021 07:29:17  , تصنيف الخبـر  كلية العلوم للبنات
Share |

 كتـب بواسطـة  مسؤول موقع كلية علوم البنات  
 عدد المشاهدات  323


                                                  مناقشة رسالة ماجستير في كلية العلوم للبنات
 جرت على قاعة الدراسات العليا في كلية العلوم للبنات مناقشة رسالة ماجستير للطالبة نور غالب عبد الكريم الجبوري والتب كانت بعنوان (دراسة لبعض انعدام التوازنات بين المسالك الداخلية والخارجية والعوامل المضادة لتخثر الدم لدى مرضى ضغط الدم )  
يعرف فرط الضغط Hypertension)) وقالت الجبوري ان الارتفاع العالي لضغط الدم مسبباً مضاعفات خطرة على القلب والاوعية الدموية. صممت الدراسة الحالية لتقييم بعض الهرمونات وعوامل التخثر ومضادات التخثر. كان العدد الكلي لأشخاص الدراسة مائة وثمانون (180) شخصاً من كلا الجنسين (رجالا ًونساءً)، كان من هؤلاء تسعون (90) شخصاً من الرجال والنساء مصابين بفرط الضغط ((Hypertension (45 رجلاً و45 امرأة) تراوحت اعمار جميع اشخاص الدراسة بين 41 سنة و70 سنة وقد قسموا حسب أعمارهم الى ثلاث مجاميع، المجموعة الأولى 41-50 سنة، المجموعة الثانية 51-60، المجموعة الثالثة 61-70 سنة. في حين تم اختيار تسعون (90) شخصاً من كلا الجنسين اصحاء كمجموعة سيطرة.
وبينت بخصوص نتائج هرمون التستوستيرون فقد حققت انخفاضاً معنويا (p<0.05) وأضافت في جميع الرجال المصابين بفرط الضغط عند مقارنتهم مع اشخاص السيطرة كما ان هذه النتائج بينت حصول ارتباط إيجابي (r = 0.423, sig = 0.004) مع قيم APTT وبنفس الوقت أعطت ارتباط سلبي مع قيم العامل النسيجي (TF) للرجال المصابين.
 

لوحظ حصول انخفاض معنوي (p<0.05) في قيم هرمون الاستراديول (estradiol) في المجموعة الأولى من النساء المصابات في حين لم تسجل فروق معنوية في المجموعة الثانية والثالثة عند مقارنتها مع مجاميع السيطرة بالإضافة الى ذلك سجلت نتائج هرمون الاستراديول ارتباطاً إيجابيا مع كل من APTT وTFPI وprotein C (r= 0.364, sin= 0.014, r=0.478, sig=0.001, r=0.495, sig=0.001 على التوالي). وقد لوحظ حصول ارتباط سلبي بين قيم الهرمون الاستراديول وكل من الفايبرينوجين (FI) والعامل المضاد للنزف (FVIII) والعامل النسيجي (TF) (r= -0.866, sig=0.0001, r=-0.677, sig= o.ooo1, r=o.687, sig=o.ooo1على التوالي).
اما بالنسبة لقيم APTT فقد بينت عدم حصول فروق معنوية  (p>0.05) في المجموعة الثانية والثالثة ماعدا المجموعة الثالثة فقد حققت انخفاضا معنويا p<0.05) ) في الرجال المصابين بفرط الضغط عند مقارنتهم مع مجموعة الاصحاء. وقد لوحظ حصول نفس النتائج في النساء المصابات بفرط الضغط عند مقارنتهم مع النساء الاصحاء.
سجلت قيم PT عدم وجود فرق معنوي (p>0.05) في المجموعة الأولى والثانية للرجال المصابين في حين لوحظ وجود انخفاض معنوي (p<0.05) في المجموعة الثالثة عند مقارنتهم مع الأشخاص الاصحاء. اما في النساء المصابات بفرط الضغط فقط لوحظ عدم حصول فرق معنوي ((p>0.05 في المجموعة الأولى والثانية بينما سجلت المجموعة الثانية ارتفاعاً معنوياً (p<0.05) عند المطابقة مع الأشخاص الاصحاء.
وبشأن قيم الفايبرينوجين (Fibrinogen FI) فقد حققت ارتفاعاً معنويا (p<0.05) في كل المجاميع المدروسة من الرجال والنساء المصابين بفرط الضغط عند مقارنتهم مع نظرائهم من الأشخاص الاصحاء. كذلك لوحظ حصول نفس التغيرات في نتائج العامل المضاد للنزف (FVIII) إذا حققت نتائجه ارتفاعاً معنويا (p<0.05) في كل المجاميع المدروسة لكلا الجنسين المصابين بفرط الضغط عند مقارنتهم مع الأشخاص الاصحاء.
أعطت قيم العامل النسيجي (TF)عدم حصول فرق معنوي (p>0.05) بالمجموعة الأولى لكلا الجنسين في حين حققت المجموعة الثانية والثالثة ارتفاعاً معنويا (p<0.05) لكلا الجنسين ايضاً عند مقارنتهم مع نظرائهم من الأشخاص الاصحاء.
سجلت قيم العامل الكابح للعامل النسيجي (TFPI)انخفاضاً معنوياً (p<0.05) في كل المجاميع المدروسة من الرجال المصابين بفرط الضغط عند مقارنتهم مع الرجال الاصحاء. كذلك لوحظ انخفاض معنوي (p<0.05) في المجموعة الأولى والثانية في النساء المصابات ماعدا المجموعة الثالثة حققت انخفاضاً غير معنوي (p<0.05) عند المقارنة مع اشخاص السيطرة.
بينت قيم Protein C ارتفاع معنوي (p<0.05) في المجموعة الأولى للرجال المصابين وعدم حصول اختلاف معنوي (p>0.05) في المجموعة الثانية والثالثة بالمقارنة مع الاصحاء. اما في النساء المصابات فقد تبين حصول ارتفاع معنوي (p<0.05) في المجموعة الأولى والثانية وعدم حصول فرق معنوي (p>0.05) في المجموعة الثانية عند مقارنتهن مع النساء الاصحاء.
وأوضحت الطالبة من النتائج المستحصلة من الدراسة الحالية والمبينة أعلاه، يمكن ان نستنتج بأن انخفاض الهرمونات الجنسية (Testosterone and estradiol) لدى الرجال والنساء وكذلك التقدم بالعمر(aging) من الممكن ان تكون السبب الرئيسي في التأثير على مكونات الاتزان الدمويHemostasis)) في كلا الجنسين.
عباس الجبوري / اعلام الكلية