مناقشة رسالة ماجستير في كلية العلوم للبنات
 التاريخ :  20/09/2020 09:35:12  , تصنيف الخبـر  كلية العلوم للبنات
Share |

 كتـب بواسطـة  مسؤول موقع كلية علوم البنات  
 عدد المشاهدات  152

                                                مناقشة رسالة ماجستير في كلية العلوم للبنات
 تمت مناقشة رسالة ماجستير في كلية العلوم للبنات / قسم علوم الحياة للطالبة شهد عبد الرحمن جاسم عن رسالتها الموسومة (دور التغاير الوراثي في الدنا لبعض جينات السايتوكينات والاستعداد للإصابة بفيروس المضخم للخلايا في النساء في محافظه بابل) وبينت الطالبة ان الفيروس المضخم للخلايا البشرية (HCMV) ،وهو فيروس في فصيلةbetaherpesvirusمنHerpesviridae،هوالسبب الفيروسي الرئيسي للعيوب الخلقية والمضاعفات التي تهدد الحياة لدى الأفراد الذين يعانون من ضعف المناعة وهذا يؤثر في   التنوع الجيني للعديد من الجينات المناعية على القابلية الفيروسية.واضافت الطالبة  تهدف هذه الدراسة إلى معرفه أي فصائل الدم الاكثر عرضه للفيروس ومعرفه أي الفئات العمرية الاكثر عرضه للإصابة ومعرفه العلاقة بين التغايرات  الوراثية لجيناتMBL,CTL-4,IL_1?,IFN-? +874IL_10, و IL-4 وقابليه الإصابة في النساء المصابات حيث تنتشر عدوى الفيروس المضخم للخلايا على نطاق واسع في العراق.
واوضحت الطالبة من خلال العمل تم جمع عينات من فئات عمرية مختلفة أظهرت النتائج أن الفئات العمرية ( 23-28)سنة أكثر عرضه للإصابة بالفيروس المضخم للخلايا , والاشخاص
 
الذين يحملون فصيله الدم نوع A هم الاكثر عرضه للاصابه. وأظهرتنتائج (PCR) وجود اختلاف كبير في تعدد الاشكالMBL بين المريض والمجموعات الغير مصابه (P-value = 0.013،0.003على التوالي)حيث وجد النمط الوراثي AB18? ووجد النمط الجيني BB14? من مجموعة المصابين ، بينما وجد النمط الوراثي AB4? ووجد النمط الوراثي BB0? من مجموعة الغير مصابين. أما تعدد أشكال جينIL-4وIL-10 لا يوجد ارتباط بينهم وبين عدوىا لفيروس المضخم للخلايا.وبينت كذلك تشيرهذه النتائج إلى أن العمر وفصيله الدم تؤثر في عدوى الفيروس المضخم للخلايا بالإضافة إلى التغاير الوراثي للعديد من  جينات الاستجابة المناعية التي تؤثرعلى الإصابة بفيروس المضخم للخلايا،وهيMBLوCTL-4وIL_1?وIFN-? +874تزيد قابليتها للإصابة, بينما تتضمن الجينات الأخرى تعدد الأشكال الجينيIL_10وIL-4لا علاقة لها بعدوى الفيروس المضخم للخلايا.
                                                                عباس الجبوري / اعلام الكلية