ورشة عمل حول نظام المقررات الدراسة على قاعة الشهيد مصطفى العذاري
 التاريخ :  07/08/2019 09:22:16  , تصنيف الخبـر  كلية العلوم للبنات
Share |

 كتـب بواسطـة  زهراء عبود احمد  
 عدد المشاهدات  267

                                      ورشة عمل حول  نظام المقررات الدراسة على قاعة الشهيد مصطفى العذاري
برعاية عميد كلية العلوم للبنات الدكتورة هدى جاسم محمد التميمي جرت على قاعة مصطفى العذري ورشة عمل حول نظام المقررات الدراسية وترأس الورشة الاستاذ الدكتور ناجح المعموري مدير شؤون الطلبة والاستاذ الدكتور عبد العزيز عبيد موسى والاستاذ الدكتور احمد سعدون عباس وحضر الورشة الاستاذ الدكتور فائز علي راشد الحمد المعموري معاون عميد كلية العلوم للبنات . ومن خلال الورشة تم التطرق  الى  نظام المقررات الدراسية والتي هي  الاكثر الانظمة التعليمية شيوعا واستخداما في العالم العربي على حد سواء. واوضحا ان اهم مميزات هذا النظام امكانية فتح نافذة من الخيارات الواسعة والمتعددة الامر الذي يستطيع منه الطالب استخدام قابلياته الذهنية والمهاريه والمعرفية في تحديد اتجاهاته الدراسية معتمدا بذلك

      

على ذاته واستقلاليته الامر الذي لا يمكن للأنظمة الدراسية الاخرى كالنظام الفصلي او النظام السنوي ذات الخيارات المحددة في توفر تلك الميزة او الامكانية. وكذلك تم التطرق الى مفهوم نظام المقررات الدراسية يعتمد بالأساس على تعرض الطلبة على عدد من الفصول الدراسية مضافا اليها الفصل الدراسي الصيفي. ان النمط الشائع لعدد الفصول الدراسية والمعمول به من قبل معظم الجامعات العالمية والعربية هو فصلين دراسيين متساويين مضافا اليها الفصل الدراسي الصيفي.وان مميزات نظام المقررات الدراسية:هناك العديد من المميزات الخاصة بنظام المقررات الدراسية يمكن اختصارها بالآتي : المشاركة الفعالة بين التدريسي والطالب في العملية التعليمية. وحرية الطالب في عملية الاختيار المناسب للوقت والمقرر الدراسي والتدريسي المسؤول ع المقرر. ويوفر النظام الدراسي مساحة واسعة للطلبة من اكتشاف قدراتهم الذاتية وامكانية تعزيزها. ويعزز النظام ويحسن معارف الطلبة ومهاراتهم واتجاهاتهم النفسية الامر الذي ينعكس ايجابيا والكثير من الايجابيات وان اهداف نظام المقررات الدراسية: 1- يساهم النظام في تحقيق الرؤية الحقيقية للسياسات التعليمية الاساسية والعليا في العراق.- يزاوج النظام بين الرؤيا والرسالة والاهداف الامر الذي ينظم عملية التعليم والتعلم. - يتميز النظام بقدرة عالية في تقليل الهدر في الموارد المادية والبشرية فضلا عن انه يساعد على استغلال الوقت  بشكل منظم.  يساعد النظام على تخفيض واضح وجلي لحالات الفشل والتعثر في الدراسة من خلال اعادة الجزء وليس اعادة  الكل. يوفر النظام امكانية عالية في تنمية المحاور الاساسية الثلاثة (المعارف والمهارات والاتجاهات) في عملية التعليموالتعلم . يقلل النظام من عدد المقررات الدراسية التي يتعرض لها الطلبة في الفصل الدراسي الواحد  يتيح النظام من امكانية المؤسسة التعليمية على وضع استراتيجيات وطرائق تعليمية متعددة ومتنوعة تتيح للطالب فرصة تنمية المهارات والمعارف البحثية والابتكارية والابداعية.  يساعد الطالب على تنمية روح المواطنة والتعاون والمشاركة والعمل الجماعي وحل المشكلات والجرأة في طرحالافكار وقبول الآراء الاخرى.

                                                    عباس الجبوري / اعلام الكلية